تُفتتح يوم غدٍ الأحد أعمال اللجنة الوزارية الاقتصادية السورية ـ الإيرانية المشتركة في دمشق، والتي يرأسها عن الجانب السوري وزير الاقتصاد والتجارة الخارجية الدكتور محمد سامر الخليل، في حين يرأسها عن الجانب الإيراني وزير الطرق وبناء المدن المهندس محمد إسلامي.

وكانت قد بدأت اليوم السبت الاجتماعات الفنية من كل وزارات الدولة الممثلة بهذه اللجنة من الجهات المعنية من كلا الجانبين والتي تم خلالها بحث التعاون الثنائي بين البلدين الصديقين في مختلف القطاعات، إضافة الى إعداد الاتفاقيات ومذكرات التفاهم التي سيتم التوقيع عليها خلال أعمال اللجنة العليا بين البلدين بعد رفعها من قبل اللجنة الوزارية.

يُذكر أن رئيس مجلس الوزراء المهندس عماد خميس يرأس الجانب السوري في اللجنة العليا المشتركة السورية ـ الإيرانية، في حين يرأس الجانب الإيراني النائب الأول لرئيس الجمهورية الإسلامية الإيرانية.

طباعة

عدد القراءات: 2