يشهد الجناح السياحي السوري المشارك في المعرض الدولي للسياحة “فيتور 2019” بدورته الـ39 المقام في العاصمة الإسبانية مدريد على أرض مدينة المعارض “إيفيما” إقبالاً واسعاً في إشارة إلى تعافي سورية من الإرهاب وعودتها للمشاركة بالمعارض الدولية وخارطة السفر والسياحة العالمية.

وتضمن المعرض مشاركات لشركات السياحة والسفر والطيران السورية والشركة السورية للنقل والسياحة وزيارات لأجنحة متعددة للفنادق العالمية المشاركة منها شركة رويال وبلوبي العالمية بهدف التنسيق حول المرحلة المقبلة ومواكبة التطورات للمنشآت السياحية السورية والاستثمارات الجديدة.

وخلال لقاء مع التلفزيون الوطني الإسباني , وعدد من رجال الأعمال أكد وزير السياحة محمد رامي رضوان مرتيني أن الشعب السوري محب للحياة وعاشق للحضارة الإنسانية , وما حدث في سورية مؤامرة تستهدف الشعب السوري واقتصاده وجميع مقومات الحياة، داعياً رجال الأعمال والمستثمرين الإسبان إلى الاطلاع على الفرص الاستثمارية المتاحة في ظل الجهود التي تبذلها الحكومة والتسهيلات المقدمة كما دعا الوسائل الإعلامية الإسبانية إلى زيارة سورية ورؤية حقيقة ما يجري على الأرض من عودة الأمان والتعافي وبدء إعادة الإعمار ولاسيما أن مشاركة القطاع السياحي السوري في المعرض تحمل رسالة سلام إلى شعوب العالم.

ويستمر المعرض حتى يوم غد بمشاركة سورية و165 دولة وأكثر من 10 آلاف شركة سياحية عالمية ويعد هذا المعرض من أهم المعارض السياحية في العالم ويمثل بداية للأجندة الدولية للمعارض السياحية في العام الجديد ويقدم منصة سنوية لتقديم أهم المقترحات والعروض وتحديد الاستراتيجيات التي سيتم تطويرها على مدار عام 2019 كما يمثل ملتقى دولياً بين قطاعات السياحة الرسمية في مختلف الدول والشركات السياحية الكبرى لتحديد التوجهات المستقبلية للقطاع السياحي.

طباعة

عدد القراءات: 1