قال مدير الزراعة في الحسكة المهندس عامر حسن: إن المساحة الزائدة بزراعة محصول الشعير جاءت على حساب المحاصيل الأخرى وخاصة محصول القمح المروي. حيث بلغت المساحة المزروعة بالشعير حتى الآن نحو 416 ألف هكتار، في حين لم تتجاوز المساحة المزروعة بالقمح المروي نحو 130 ألف هكتار بنسبة 44% فقط من المساحة المقررة في الخطة والبالغة نحو 298 ألف هكتار، كما بلغت المساحة المزروعة بالقمح البعل نحو 137 ألف هكتار بنسبة 76% من المساحة المخططة والبالغة 445 ألف هكتار، وبالشعير الحب المروي بلغت المساحة المزروعة نحو 18 ألف هكتار بنسبة 76% من المساحة المخططة البالغة نحو 24 ألف هكتار.

وأعاد المهندس حسن سبب هذا الإقبال على زراعة الشعير إلى عدم توافر مستلزمات الإنتاج بالنسبة للمحاصيل الأخرى ولاسيما البذار والسماد وعدم توافر حوامل الطاقة، مبيناً أن الحالة العامة للمحاصيل المزروعة جيدة بشكل عام حيث أدت برودة الطقس وموجة الصقيع إلى قتل الحشرات التي ظهرت في بعض الحقول وخاصة حشرة جعل الحبوب الشتوية والزابروس التي أصابت نحو 12 ألف هكتار في مختلف مناطق المحافظة، كما ساعدت الأجواء المشمسة على استئناف نمو المحاصيل المزروعة.

طباعة

عدد القراءات: 10