كبّدت وحدات من الجيش اليمني واللجان الشعبية قوات العدوان السعودي ومرتزقته قتلى وجرحى خلال عملية هجومية سيطروا فيها على مواقع لقوات النظام السعودي.

ونقل موقع وزارة الدفاع اليمنية عن مصدر عسكري قوله: إن الجيش واللجان شنوا عملية هجومية على مواقع لقوات النظام السعودي جنوب شرق جحفان تم خلالها طردهم من بعض المواقع والسيطرة النارية على مواقع أخرى في جبهة جيزان ما أدى إلى مقتل وجرح عدد من الجنود السعوديين.

كما قُتل وجُرح أعداد من مرتزقة العدوان ودمرت مدرعتان وآلية لهم في منطقة الجوف وفي جبهة الخليفين بمديرية خب والشعف في محافظة الجوف وتم إفشال محاولة تسلل لهم في جبهة أسطر.

إلى ذلك أكد رئيس هيئة الأركان العامة اليمنية اللواء الركن محمد عبدالكريم الغماري أن لدى اليمن أسلحة ردع وقوة بشرية أكثر تنظيماً وتأهيلاً جعله يغير المعادلة العسكرية رغم تصعيد العدوان السعودي، مشدداً في حوار مع موقع 26 أيلول على صلابة أبناء اليمن وإيمانهم بقضيتهم وتمسكهم بثوابتهم في الدفاع عن بلدهم.

وقال الغماري: إن القدرة الصاروخية وسلاح الجو اليمني المسير وصمود المرابطين في الجبهات أسهمت إلى حد كبير في إجبار العدوان على الذهاب إلى طاولة المحادثات، مجدداً التأكيد على التزام الجيش واللجان اليمنية بوقف إطلاق النار تنفيذاً لاتفاق السويد، مشدداً على أنهم لن يظلوا مكتوفي الأيدي أمام خروقات واعتداءات العدوان السعودي المستمرة على اليمن.

طباعة
عدد القراءات: 1