أكد الرئيس السوداني عمر البشير وجود متآمرين ومندسين يستغلون التظاهرات الشعبية ويقتلون المتظاهرين بهدف تخريب البلاد وتدميرها.

ونقلت وسائل إعلام سودانية عن البشير قوله، اليوم، في خطاب جماهيري من ولاية النيل الأبيض: إن المتآمرين والمندسين هم من يقتلون المتظاهرين من داخل التظاهرات ويستغلون ما حدث للتخريب كي يدمروا البلاد مثلما حدث في سورية واليمن.

وأضاف البشير: إن من يحكم السودان هو قرار المواطن السوداني عبر صناديق الاقتراع وانتخابات 2020 ليست بعيدة، موضحاً أن تحقيق مطالب الشباب لا يتم بالتخريب، لافتاً إلى أن الدولة السودانية ستحقق للشباب مطالبهم العادلة وستحل مشاكلهم لأنهم مستقبل السودان، مشدداً على ضرورة الدفاع عن البلاد وحفظ أمنها ووحدتها واستقرارها وسلامة أراضيها، محذراً من أن أعداء الوطن يريدون تشتيت السودان وشعبه كما شتتوا شعوباً أخرى في المنطقة، مؤكداً أن هذا لن يحدث أبداً.

طباعة
عدد القراءات: 3