أكّد نائب وزير الخارجية الروسي سيرغي ريابكوف رفض روسيا للإنذارات الأمريكية بشأن معاهدة الصواريخ المتوسطة وقصيرة المدى، داعياً المجتمع الدولي إلى بذل الجهود للحفاظ على المعاهدة.

وجاء في بيان لوزارة الخارجية الروسية نشر عقب لقاء ريابكوف دبلوماسيين أوروبيين في موسكو اليوم أنه جرى خلال اللقاء التأكيد على أن المطالب الأمريكية تجاه روسيا غير مبررة وعلى رفض روسيا للمطالب التي تطرحها واشنطن بنبرة الإنذار والتي تحاول من خلالها التستر على خروقاتها للمعاهدة ونهجها الرامي إلى تدميرها نهائياً.

وحذّر ريابكوف من أن نسف واشنطن لهذه المعاهدة التي تعتبر أحد أسس الاستقرار العالمي يهدد كامل منظومة الأمن الدولي بعواقب وخيمة، لافتاً إلى أن الأمريكيين رفضوا المقترح الروسي حول اعتماد شفافية متبادلة لإزالة القلق بشأن الالتزام بالمعاهدة.

print