قالت صحيفة وول ستريت جورنال الأميركية: إنّ مساعي الولايات المتحدة لتطويع أوروبا وحملها على الانضمام لحملة الضغط على إيران تواجه ارتداداً حيث رجّح مسؤولون عدم مشاركة وزراء العديد من الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي في قمة نظمتها واشنطن بشأن إيران والشرق الأوسط في العاصمة البولندية وارسو.

ولفتت الصحيفة إلى أنّ وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو كان قد أعلن عن هذه القمة التي ستتم برعاية بولندا والولايات المتحدة في وارسو منتصف الشهر المقبل وزعمت حكومتا البلدين أنّها ستركز على الإرهاب والحد من انتشار الصواريخ في المنطقة.

ونقلت الصحيفة عن مصادر أوروبية قولها: إنّ بعض دول الاتحاد وكذلك الممثلة العليا للسياسة الخارجية والأمن في الاتحاد الأوروبي فيديريكا موغيريني يتجهون لعدم المشاركة في قمة وارسو بسبب عدم وضوح الأهداف منها وكذلك بسبب اختيار واشنطن لوارسو مكاناً لانعقاد القمة كمحاولة لشق الصف الأوروبي, مشيرةً إلى أنّ الاتحاد الأوروبي لن ينضم إلى تحالف ضد إيران.

print