أوضح مدير مركز كهرباء الرستن المهندس شعلان الدالي أنّه ونتيجة تضافر جهود عدد من الشباب ممن يمتلكون خبرة في أعمال الكهرباء مع ادارة مركز الكهرباء تمّ تأمين التيار إسعافياً للمواطنين المقيمين في المدينة.

وبيّن الدالي أنّ الشباب البالغ عددهم 15 شاباً أبدوا رغبتهم بالمساعدة في تنفيذ أعمال مد شبكات وخطوط التوتر الكهربائي دون أيّ مقابل مادي رغم الجهد الكبير والخطر مدفوعين بحبهم لمدينتهم ورغبتهم بعودة الحياة الطبيعية إليها.

وذكر الدالي أنّ العمل التطوعي حقق وفرا كبيرا على الشركة في إصلاح الأبراج المخربة والأعمدة الحديدية ونصبها وزرع الأعمدة الخشبية ومد الشبكة كاملة , لافتاً إلى أنّ إعادة وضع الشبكة الكهربائية إلى ما كان عليه سابقا تحتاج إلى امكانيات وجهود هائلة وذلك بعد تعرض محطة التحويل المغذية لمدينة الرستن والقرى التابعة لها للتدمير الكامل من قبل المجموعات الارهابية المسلحة علاوة على الأضرار في الشبكة الكهربائية التي قدرت بحدود 20 مليار ليرة.

وأبدى عدد من الشباب المشاركين في أعمال اعادة تأهيل الشبكة سعادتهم بهذه المشاركة وخاصة بعد أن أثنى أهالي المدينة على جهودهم المبذولة, داعين إلى تأمين عقود موءقتة لهم مع مركز كهرباء الرستن كون المركز يفتقد لوجود عدد كاف من العمال اذ يبلغ عددهم 3 عمال.

print