افترس تمساح ضخم بطول 17 قدماً عالمة أحياء إندونيسية بعد جرها بفكيه للماء .

العالمة ديسي تاو تبلغ من العمر 44 عاماً، كانت تلقي بقطع اللحم إلى التمساح “ميري” عندما التقطها بفكيه، والتهمها وهي على قيد الحياة.

وعثر على التمساح المفترس في ذلك الصباح، مع بقايا عالمة الأحياء الإندونيسية بين فكيه في مختبر الأبحاث الواقع شمال “سولاويسي” في إندويسيا.

واكشتف العاملون في المختبر، الحادثة المروعة، بشكل متأخر ذلك الصباح، بعد أن شاهدوا أشياء غريبة تطفو على سطح الماء.

ويعتقد المحققون أن التمساح استند إلى قدميه وقفز حوالي 8 أقدام ليتمكن من الإمساك بالعالمة الضحية وجرها إلى الماء، قبل افتراسها.

ويتناول التمساح بشكل يومي كمية من التونة والدجاج الطازج واللحم، وكان له سوابق في الهجوم على تماسيح أخرى، لكن لم يسبق له أن هاجم البشر، حسب صحيفة “ديلي ميل” البريطانية.

وحاول القائمون على المختبر استعادة ما تبقى من جثة تاو، لكن التمساح كان يسحق كل ما تبقى منها في كل محاولة.

وسيخضع التسماح “ميري” لاختبارات طبية بعد الحادثة، للتأكد من أنه ابتلع كل أجزاء الجسم.

وكالات

print