آخر تحديث: 2019-11-12 21:37:31
شريط الأخبار

توزيع سندات الملكية للمنطقة التنظيمية الثانية قريباً

التصنيفات: محليات

كشف المهندس جمال اليوسف مدير المناطق التنظيمية في محافظة دمشق أنه سيتم توزيع سندات الملكية للمنطقة التنظيمية الثانية فور التمكن من الدخول الى منطقة الحجر الأسود, لافتاً إلى أنه تم انجاز ٨٥% من أعمال تثبيت الملكيات, لافتاً -خلال رده على مداخلات أعضاء مجلس المحافظة الذي عقد ثاني جلساته أمس برئاسة الدكتور أحمد النابلسي نائب رئيس المجلس- إلى أنه صدر الدليل الإرشادي لرخص البناء وإجراءات سير الترخيص وهي إجراءات مبسطة وبمدد زمنية محددة ومختصرة جداً, مشيراً إلى أنه تم قبول تصاميم لستين مبنى وتقدم عدد من المواطنين بطلبات ترخيص وأحيل جزء منها لنقابة المهندسين لدفع الرسوم لتعاد الإضبارة إلى المحافظة ويمكن إصدار الرخصة خلال ١٥ يوماً في حال كانت مستكملة ومن المتوقع البدء بإصدار التراخيص قريباً. وأوضح اليوسف أن المخطط التنظيمي لمدينة دمشق عمره ٢٥سنة ونتيجة الحرب تأخر إعداد المخطط الجديد, مشيراً إلى وجود خطة لوضع المخطط برؤية جديدة لدمشق حتى عام 2050 وحالياً بصدد تقييم المخطط والاستراتيجية التي اعتمدت من المجلس وتمت دراسة المناطق العشوائية وبدأنا في المنطقتين خلف الرازي والدحاديل وقطعنا شوطاً جيداً فيهما وتغيرت الأولويات نتيجة الحرب وأصبح التوجه لإعادة تنظيم وإعمار المناطق الأكثر تضرراً في جوبر والقابون الصناعي وتم البدء بالقابون الصناعي, ومن المتوقع الانتهاء منها في دورة المجلس العام القادم بالتوازي مع القابون المجاورة بما ينسجم مع رؤى وتوجهات المحافظة وعن موضوع نقل الإشارة على الملكيات, أشار اليوسف إلى أنه يتم ترقين الإشارة, حيث تم ترقين 44 ألف إشارة وتم إصدار الأسهم التنظيمية بقرار قضائي. وفيما يتعلق بمعالجة النفايات أشار موريس حداد مدير معمل معالجة النفايات إلى أن طاقة المعمل الإنتاجية معالجة ٣٥٠٠طن في دمشق وريفها, لافتاً إلى أن العمر الفني للمعمل هو ١٥سنة والمعمل الموجود يعالج ٢٠٠٠طن رغم أن عمره ٢٧سنة, والمركزان الموجودان في رخلة والغزلانية بانتظار قدوم مستثمرين للنفايات, لافتاً إلى أن المعالجة الوحيدة للنفايات حالياً هي الطمر.

طباعة

التصنيفات: محليات

Comments are closed