تواصل المؤسسة العامة للإسكان جلسات تخصيص  1069 مسكناً شبابياً للمكتتبين في منطقة توسع ضاحية قدسيا بريف دمشق الفئة “أ” للمرحلة الثالثة ذات المدة 10 سنوات.

جلسات التخصيص التي بدأت في الـ6 من الشهر الجاري وتنتهي في السادس من شباط القادم أتت بعد إعلان المؤسسة في منتصف الشهر الماضي عن تخصيص 2906 مساكن من مشاريع السكن الشبابي والادخار والسكن البديل في محافظات ريف دمشق وحمص وحلب مع بداية عام 2019.

وزير الأشغال العامة والإسكان المهندس سهيل عبد اللطيف أوضح خلال اطلاعه اليوم على واقع الجلسات والشقق السكنية المخصصة أن الجلسات تتم بالتوازي مع انعقاد جلسات تخصيص 927 مسكناً في حلب و910 مساكن في حمص ضمن الخطة الموضوعة لتخصيص سبعة آلاف شقة سكنية وضمن برنامج مؤسسة الإسكان لإنهاء التزامات المؤسسة بالسكن الشبابي العائد لعام 2013.

وأكد الوزير عبد اللطيف أن عمليات التخصيص محكمة ومتابعة ويوجد التزام شديد بالدور، منوهاً بأهمية وفائدة هذه المساكن التي توفرها الحكومة للمواطنين بتقسيط لمدة 25 سنة وبسعر التكلفة رغم الظروف الصعبة والحصار الاقتصادي على سورية.

وتتميز المساكن التي تم تخصيصها بمساحة 85 متراً مربعاً مؤلفة من ثلاث غرف وصالون وهي ضمن الجزر 13 و 14 و15 و16 بالإضافة إلى المساكن الفائضة من تخصيصات سابقة بالجزر 3 و11 و6 و8 و17 و18.

وتقدم المؤسسة المساكن المخصصة بإكساء جزئي بنسبة 80 بالمئة متضمنة أعمال التأسيسات الصحية والكهربائية وأعمال الطينة والبلاط للأرضيات وملابن الأبواب الخشبية الداخلية وملابن الرخام لمنجور الألمنيوم والأباجورات ومرافق البناء كالسطح والدرج والتمديدات المشتركة وواجهات الأبنية والباب الخارجي للشقة وفق مدير فرع الديماس للمؤسسة العامة للإسكان المهندس مجدي السيروان الذي أوضح أن إجراءات التخصيص مع اعتماد مجلس الإدارة تستغرق ثلاثة أشهر والتسليم بعدها لمدة ستة أشهر حتى يتم إنهاء الموقع العام.

“سانا”

print