نددت حركة أمل اللبنانية باستمرار انتهاك العدو الإسرائيلي للقرار الدولي 1701 وللنقاط الحدودية اللبنانية مع فلسطين المحتلة.

وحذّرت الحركة في بيان من مغبة استمرار العدو الإسرائيلي في عملية بناء الجدار الإسمنتي على الحدود اللبنانية مع فلسطين المحتلة والخروقات الجوية واستخدام الأجواء اللبنانية للاعتداء على الأراضي السورية.

ودعت الحركة إلى منع استمرار السرقات والاعتداءات الإسرائيلية المتكررة على ثروات لبنان البحرية.

وكانت قوات العدو الإسرائيلي أقدمت اليوم على متابعة إقامة الجدار الإسمنتي بمحاذاة “السياج التقني” مقابل منطقة المحافر في خراج بلدة عديسة, كما استأنفت رفع سياج حديدي فوق الجدار الإسمنتي بين بلدة كفركلا وفلسطين المحتلة.

وفي بلدة الوزاني تابعت قوات الاحتلال الإسرائيلي أعمال رفع السواتر الترابية خلف “الشريط التقني” ونقل الأتربة إلى جهة بلدة الغجر المحتلة.

وأشارت الوكالة الوطنية اللبنانية للإعلام إلى أنّ الجيش اللبناني وقوات اليونيفل انتشروا في الجهة المقابلة لعمليات العدو الإسرائيلي.

print