جدّدت وزارة الخارجية الفلسطينية إدانتها التصعيد الاستيطاني الإسرائيلي المتواصل في مدينة القدس المحتلة, محذرةً من خطورة ذلك في طمس معالم المدينة وتزوير تاريخها.

وقالت الخارجية الفلسطينية في بيان نقلته وكالة الأنباء الفلسطينية وفا: إنّ ممارسات سلطات الاحتلال في حي الشيخ جراح في مدينة القدس المحتلة تندرج في إطار عمليات الإجراءات التعسفية والعنصرية والتهجير القسري التي يتعرض لها الفلسطينيون لجلب المستوطنين مكانهم.

وطالبت الخارجية المنظمات الحقوقية والإنسانية الدولية بسرعة توثيق الانتهاك الخطر للقانون الدولي ولاتفاقيات جنيف تمهيداً لرفعه إلى المحاكم الدولية المختصة وفي مقدمتها الجنائية الدولية.

ولفتت الخارجية إلى أنّ صمت المجتمع الدولي وعدم تحمل مسؤولياته يشجع كيان الاحتلال على تنفيذ مخططاته الاستعمارية التوسعية.

print