بعد سيطرة رئيس النظام التركي رجب أردوغان على المؤسسة القضائية ومحاربة معارضيه عبرها، ربح القضية التي رفعها ضد رئيس حزب الشعب الجمهوري كمال كيليتشدار أوغلو فيما يتعلق بقضية الشركات الوهمية التابعة لأسرة أردوغان التي كشفها كيليتشدار أوغلو والتي استفادت منها أسرة أردوغان في التهرب الضريبي، أصدر حزب الشعب الجمهوري قراراً بتكوين صندوق من أجل سداد تعويضات الدعاوى القضائية التي خسرها كيليتشدار أوغلو ضد أردوغان.
ونقلت وسائل إعلام أن تكتل نواب حزب الشعب الجمهوري وافق خلال اجتماعه برئاسة أنجين أوزكوتش، بإجماع الأصوات على اقتطاع 5 آلاف ليرة تركية مرة واحدة كل ثلاثة أشهر من مرتبات النواب، من أجل سداد تعويضات كيليتشدار أوغلو إلى أردوغان.
وكانت وسائل الإعلام والصحف التركية قد نشرت أخباراً عن بيع كيليتشدار أوغلو منزله من أجل سداد قيمة التعويضات التي قضت بها المحاكم لمصلحة أردوغان في القضايا التي رفعها ضد كيليتشدار أوغلو.
وكانت محكمة تركية قد قضت لمصلحة أردوغان بتعويضات معنوية بقيمة 359 ألف ليرة في القضية التي رفعها أردوغان ضد كيليتشدار أوغلو فيما يتعلق بقضية الشركات الوهمية التابعة لأسرة أردوغان والتي استفادت منها في التهرب الضريبي, حيث كان كيليتشدار أوغلو كشف في مؤتمر عقده بالبرلمان في حضور الصحافة مستندات وإيصالات خاصة بتهريب نجل أردوغان، وشقيقه، وصهره، ومدير مكتبه، مبلغ 15 مليون دولار أمريكي خلال عام 2011، إلى خارج تركيا حيث توجد شركات وهمية، وذلك بعد أن تعهد أردوغان العام الماضي بالاستقالة من منصبه إذا قدم أوغلوا مستندات تثبت صحة كلامه.

print