ردّت وحدات من الجيش العربي السوري العاملة في ريفي إدلب وحماة على خروقات المجموعات الإرهابية ومحاولاتها التسلل باتجاه المناطق الآمنة والنقاط العسكرية، حيث أوقعت قتلى ومصابين في صفوف المجموعات الإرهابية التي جدّدت خرقها لاتفاق المنطقة منزوعة السلاح واعتدت على نقاط عسكرية متمركزة لحماية البلدات الآمنة في ريفي حماة وإدلب.
وذكر مراسل (سانا) في حماة أن وحدات الجيش المرابطة في ريف إدلب ردّت بالأسلحة المناسبة على خروقات الإرهابيين لاتفاق المنطقة منزوعة السلاح في أطراف بلدات جرجناز والخوين والغدقة بريف إدلب الجنوبي موقعة في صفوفهم قتلى ومصابين ودمرت أوكاراً وعتاداً لهم.
وفي ريف حماة الشمالي وفي إطار ردّها على خروقات الإرهابيين نفذت وحدات الجيش صليات صاروخية على أوكار ومحاور تحرك إرهابيي مايسمى «كتائب العزة» على أطراف بلدة اللطامنة وأفشلت محاولتهم التسلل باتجاه القرى الآمنة والنقاط العسكرية وكبدتهم خسائر بالأفراد
والعتاد.
وعلى أطراف بلدة الزيارة في سهل الغاب بريف حماة الشمالي أفاد المراسل بتدمير آلية تابعة لما يسمى «الخوذ البيضاء» بسبب دخولها حقل ألغام زرعه إرهابيو ما يسمى «الحزب التركستاني».
وردّت وحدات من الجيش أمس الأول عبر ضربات نارية مركزة على تحركات المجموعات الإرهابية التي جددت اعتداءاتها على نقاط عسكرية متمركزة لحماية البلدات الآمنة في ريفي حماة الشمالي وإدلب وكبدتها خسائر بالأفراد والعتاد.

print