تسلّمت اليوم منظمة الهلال الأحمر العربي السوري 16 سيارة إسعاف من الحكومة والشعب الياباني عبر منظمة الصحة العالمية بما يدعم أسطولها الإسعافي لتلبية الاحتياجات المتزايدة في مختلف المحافظات.

و  عبّر رئيس منظمة الهلال الأحمر خالد حبوباتي عن تقديره لمبادرة الشعب الياباني في دعم الخدمات الإسعافية في المنظمة لتبقى على جاهزية تامة وتغطي كل الأراضي السورية.

وبيّن حبوباتي أنّ دور منظومة الإسعاف في الهلال الأحمر مكمل ومساعدلعمل وزارة الصحة لتلبية الاحتياجات في السلم والحرب ولكل فئات الشعب السوري , موضحاً أنّ المنحة سترفع حجم أسطول المنظمة الإسعافي إلى 110 سيارات.

بدورها ثمّنت الممثلة المقيمة لمنظمة الصحة العالمية في سورية اليزابيث هوف منحة الحكومة اليابانية التي ستدعم القطاع الصحي وتسمح للهلال بتوفير خدمات إسعافية ولا سيما في المناطق الأكثر احتياجاً وانقاذ حياة مزيد من الأشخاص.

وقالت هوف: إنّ المنحة جاءت في مرحلة دقيقة حيث المطالب الصحية تتزايد باستمرار مع توسع المناطق التي يمكن الدخول إليها ولأنّ آلاف الأشخاص يعودون إلى بيوتهم ويجدون المؤسسات الصحية متضررةً بشكل كبير.

وأوضح مدير إدارة الخدمات الطبية في منظمة الهلال الدكتور محمد الجراح أنّ سيارات الإسعاف مزودة بأحدث تجهيزات الإسعاف الأولي وسيتم توزيعها على مراكز الإسعاف في جميع المحافظات التي تستجيب لحالات الطوارئ على مدار 24 ساعة وطيلة أيام الأسبوع , مبيناً أنّ المنظمة خسرت خلال الحرب الكثير من سيارات الإسعاف والمتطوعين لكنها واصلت عملها في انقاذ حياة المصابين والمرضى.

وكانت منظمة الهلال الأحمر استلمت في آب العام الماضي من الصليب الأحمر الصيني مشفى متنقلاً مجهزاً بعيادتين داخلية ونسائية ومخبر وغرفة أشعة وسيارتي إسعاف.

print