جدد نائب رئيس مجلس الوزراء الكوبي ريكاردو كابريساس رويز التأكيد على مواقف بلاده الداعمة لسورية في حربها على الإرهاب والرافضة للتدخل في شؤونها الداخلية.

وخلال لقائه سفير سورية لدى كوبا إدريس ميا في مقر مجلس الوزراء الكوبي بالعاصمة هافانا أمس استعرض الجانبان العلاقات الثنائية بين البلدين وسبل تعزيزها بما يخدم الشعبين الصديقين.

وأشار السفير ميا إلى تطورات الأوضاع في سورية, مؤكداً أهمية تعزيز علاقات التعاون بين البلدين في كل المجالات.

print