نفذت وحدات من الجيش العربي السوري عمليات ضد مجموعات إرهابية حاولت التسلل والاعتداء على نقاط عسكرية وقرى وبلدات آمنة انطلاقاً من محاور انتشارها في ريفي حماة وإدلب.
وذكر مراسل «سانا» في حماة أن وحدات من الجيش ردت على خرق مجموعات إرهابية تحركت على محاور تسللها المرصودة بدقة من عناصر الاستطلاع في الجيش مستخدمة رمايات نارية من أسلحة متنوعة تتناسب واتساع انتشار نقاط تسلل الإرهابيين الذين تحركوا من منطقة وادي الدورات وبلدة اللطامنة وقرية حصرايا باتجاه مناطق آمنة ونقاط عسكرية في المنطقة للاعتداء عليها.
وبيّن المراسل أن الرمايات أسفرت عن إيقاع قتلى ومصابين بين الإرهابيين وتدمير نقاط محصنة في عمق مناطق تسللهم.
وأشار المراسل إلى أنه بعد ظهر أمس تعاملت وحدة من الجيش برمايات مركزة مع مجموعات إرهابية تنتمي لما يسمى «الحزب التركستاني» و«جبهة النصرة» حاولت التسلل من مواقع انتشارها في قريتي الناجية وبداما ومحيطهما في أقصى الريف الغربي لإدلب وردّتها على أعقابها بعد تحقيق إصابات مباشرة في صفوفها.
ولفت المراسل إلى أن وحدة من الجيش وجهت ضربات من سلاح المدفعية على بؤر ومحور تسلل مجموعة إرهابية تحركت من قرية البانة باتجاه نقطة عسكرية بريف حماة الشمالي وأوقعت عدداً من أفرادها قتلى ومصابين.
وفي وقت لاحق مساء أمس أفاد مراسل «سانا» بأن التنظيمات الإرهابية جددت محاولات تسللها والاعتداء على نقاط الجيش والقرى والبلدات الآمنة بريفي حماة وإدلب، ورداً على هذه الخروقات وجهت وحدات الجيش المرابطة بريف حماة الشمالي رمايات نارية مركزة على مجموعات إرهابية تابعة لإرهابيي «كتائب العزة» تسللت من محور بلدة لحايا في الريف الشمالي وأوقعت في صفوفها قتلى ومصابين.
وبيّن المراسل أن وحدات الجيش نفذت أيضاً صليات متتالية على مواقع المجموعات الإرهابية من تنظيم «جبهة النصرة» في ريف إدلب الجنوبي الشرقي في قريتي الزرزور والفرجة رداً على خروقات واعتداءات متكررة قام بها التنظيم الإرهابي.

print