ضبطت الجهات المختصة أسلحة “إسرائيلية” وأمريكية الصنع من مخلفات الإرهابيين بين بلدتي أم المياذن وصيدا بريف المحافظة الشرقي.

وذكرت مراسلة سانا أنه خلال متابعة الأجهزة المختصة أعمال تمشيط القرى المحررة في درعا حفاظاً على حياة المدنيين عثرت على مستودع للأسلحة بعضها “إسرائيلي” وأمريكي الصنع من مخلفات المجموعات الارهابية في الأراضي الزراعية بين بلدتي أم المياذن وصيدا بريف درعا الشرقي.

 

وبين مصدر في الجهات المختصة في تصريح للمراسلة أن المستودع ضم “كميات كبيرة من الألغام المضادة للأفراد والدبابات “إسرائيلية” الصنع وعبوات وأحزمة ناسفة متنوعة الاحجام وذخائر للأسلحة الرشاشة من عيار 23 و5ر14 وقذائف (ار بي جي) وهاون متعددة العيارات وكميات كبيرة من البارود المستخدم في صناعة المتفجرات وأسلاكا خاصة بالتفجير عن بعد”.

وضبطت الجهات المختصة في الـ 22 من الشهر الفائت أسلحة وذخيرة من بينها صواريخ أمريكية الصنع وأدوية “اسرائيلية” من مخلفات التنظيمات الإرهابية خلال استكمالها أعمال تأمين المنطقة الجنوبية بعد تطهيرها من الإرهاب.

print