وجّهت وحدات من الجيش العربي السوري رمايات مركزة على تحركات ومواقع تحصن المجموعات الإرهابية في ريف حماة الشمالي وذلك في إطار ردها على خروقات اتفاق المنطقة منزوعة السلاح في إدلب.

وأفاد مراسل سانا في حماة بأن وحدة من الجيش متمركزة في محيط قرية بريديج بريف محردة الشمالي نفذت رمايات مدفعية باتجاه مواقع مجموعة إرهابية في محيط قرية تل هواش وكبدتها خسائر بالأفراد والعتاد، مشيراً إلى أن وحدات من الجيش العاملة في قرية المغير بريف محردة الشمالي ردت على خروقات واعتداءات إرهابيي تنظيم “جبهة النصرة” والمجموعات المرتبطة به في محيط بلدتي تل هواش والجنابرة بريف حماة الشمالي، مبيناً أن وحدات الجيش تعاملت مع الخروقات برمايات مكثفة بالرشاشات وأوقعت في صفوف الإرهابيين قتلى ومصابين.

ولاحقاً رصدت وحدات الجيش المرابطة في الشمال الغربي من مدينة محردة تحركات ليلية لارهابيي “جبهة النصرة” من محور بلدة أـبو رعيدة وإرهابيي ما يسمى “كتائب العزة” في محيط بلدة حصرايا وتعاملت معهم بالأسلحة المناسبة وأوقعت في صفوفهم قتلى ومصابين.

وفي ريف حماة الشمالي أيضاً نفذت وحدات الجيش المرابطة في محيط بلدة طيبة الإمام مساء اليوم ضربات مركزة على تجمعات ومحاور تحرك إرهابيي ما يسمى “كتائب العزة” على محوري بلدتي اللطامنة ولحايا بعد إقدامهم على خرق اتفاق المنطقة منزوعة السلاح في إدلب.

وكبدت وحدات من الجيش أمس إرهابيي ما يسمى “الحزب التركستاني” خسائر بالأفراد والعتاد ودمرت لهم مرابض وأسلحة في قرية لطمين ومحيط بلدة زيزون في ريف حماة الشمالي.

طباعة

عدد القراءات: 2