جدّد الطلبة السوريون الدارسون في سلوفاكيا وقوفهم إلى جانب وطنهم سورية حتى تحقيق النصر النهائي على الإرهاب.

وأكّد الطلبة في بيان أصدره فرع الاتحاد الوطني لطلبة سورية في سلوفاكيا ثقتهم بحتمية انتصار سورية القريب في معركتها ضد الإرهاب لتبقى عنواناً ورمزاً للاستقلال والوحدة الوطنية معربين عن تقديرهم لتضحيات الجيش العربي السوري.

وعبّر الطلبة عن أملهم في أن تحمل أعياد الميلاد المجيدة ورأس السنة الأمن والاستقرار لسورية قيادةً وشعباً وجيشاً.

وعبّر الدكتور علي أسعد رئيس فرع الاتحاد الوطني لطلبة سورية في سلوفاكيا في رسائل وجهها الى كل من الرئيس السلوفاكي اندريه كيسكا ورئيس الحكومة بيتر بيلليغريني ووزير الخارجية ميروسلاف لايتشاك عن تقدير الطلبة السوريين لموقف سلوفاكيا الداعم لحل الأزمة في سورية من خلال الحوار الوطني بين السوريين والرافض لأي شكل من أشكال التدخل الخارجي.

print