أوضح المهندس عاطف البلبل- مدير مركز إجازات السوق في درعا أن مدارس تعليم قيادة السيارات, التي أغلقت خلال الأزمة في المحافظة والبالغة 9 من أصل 11 مرخصة, قامت مؤخراً بتقديم طلبات لمعاودة العمل من جديد، وباشرت واحدة بالعمل فعلياً لتضاف إلى المدرستين اللتين استمرتا بالعمل طوال الأحداث، بينما البقية بانتظار إعادة تأهيل البنى التحتية والآليات الخاصة بكل منها، لافتاً إلى أن كل مدرسة لها سقف بالعدد المسموح تسجيله من طلاب إجازات السياقة في الدورة الواحدة, حيث ينبغي أن يتناسب حسب السيارات المسجلة على اسمها والمساحة المعبدة بالإسفلت لغرض التدريب.
وأشار مدير المركز إلى أن عدد إجازات السوق الممنوحة منذ بداية العام الجاري وحتى تاريخه بلغ 1735 إجازة, وهو ضعف العدد الممنوح للعام الماضي تقريباً والسبب في زيادة عدد طالبي الإجازات يتمثل بعودة جميع أرجاء المحافظة لكنف الدولة وعدم إمكانية استمرار البعض في قيادة الآليات من دون تلك الإجازة.
وكشف البلبل أن مركز فحص إجازة السوق الواقع على طريق درعا – طفس (المفطرة) خرج من الخدمة منذ بداية الأحداث, ما يضطر للفحص ضمن مدارس التدريب نفسها، وفور التمكن من الوصول إلى المركز الرئيس المشار إليه سيتم تقدير الأضرار وتنظيم الكشوف التقديرية اللازمة لإعادة تأهيله ووضعه في الخدمة من جديد.

::طباعة::