تضمنت فعالية “أنا قادر” لذوي الاحتياجات الخاصة التي أقامتها الجمعية السورية للتنمية الاجتماعية في صالة المركز الثقافي العربي في مدينة بانياس مجموعة من الفعاليات الفنية والفقرات الترفيهية إضافة لمعرض نتاجات أطفال من ذوي الاحتياجات الخاصة.

وجاء المعرض تتويجاً لمتابعة مجموعات الصداقة في الجمعية السورية للأطفال التي يتم فيها إشراك الأهل مع متطوعي الجمعية خلال أنشطة ترفيهية واجتماعية لتطوير قدرات الطفل ضمن العائلة وتعزيز دمجه بالمجتمع حيث احتوى المعرض أشغالاً يدوية منها إكسسوارات ودمى وإعادة تدوير توالف البيئة.

وعرض خلال الفعالية فيلم شرح عمل الفريق مع ذوي الاحتياجات الخاصة لتعزيز قدرتهم ومساعدتهم للقيام بدورهم في المجتمع، إضافة إلى فقرات عزف وغناء وقصة نجاح وكانت عن الطفلة مريم التي تخرجت من برنامج التأهيل المنزلي وتابعت ضمن مجموعات الصداقة بإشراف مدربة متخصصة وهي اليوم قادرة على تصنيع الإكسسوارات بنفسها.

كما قدمت خلال الفعالية مسرحية لليافعين حملت عنوان “أنا قادر” تروي قصة شابة تعرضت لشلل نصفي لكن إرادتها بالحياة دفعتها إلى تحقيق إنجاز خاص بها إضافة إلى فقرة حساب ذهني للشابة فرح جديد.

::طباعة::