انعكست تهديدات الرئيس دونالد ترامب للصين، هبوطاً كبيراً في بورصة وول ستريت الأمريكية قارب الـ4%، اليوم، وشملت الخسائر في الأساس الأسهم المصرفية والصناعية.

وفيما كان ترامب يهدد الصين برفع الضرائب على وارداتها إلى السوق الأمريكية ما لم ترضخ لاتفاق معه، أرسلت سوق السندات الأمريكية إشارات مقلقة بشأن النمو الاقتصادي، وتجددت مخاوف المستثمرين بخصوص التجارة العالمية.

وفقدت مؤشرات الأسهم الأمريكية الرئيسية ما يصل إلى 3.8% على خلفية تشاؤم المستثمرين من مستقبل الاتفاقيات التجارية بين الولايات المتحدة والصين، وفقاً لبورصات الأوراق المالية، وهبط مؤشر داو جونز الصناعي 784.99 نقطة أي 3.04%، إلى 25041.44 نقطة، أما مؤشر ستاندرد آند بورز 500 انحفض بمقدار 89.65 نقطة، أي 3.21%، إلى 2700.72 نقطة، وتراجع مؤشر ناسداك 283.09 نقطة، أي 3.8%، إلى 7158.43 نقطة.

المصدر: نوفوستي

::طباعة::