أعاد بنك الشام الخاص افتتاح فرعه بمدينة درعا بعد عودة والأمن والاستقرار إليها ليكون أول البنوك والمصارف الخاصة التي عاودت مزاولة نشاطها المصرفي الكامل بالمدينة بعد توقف دام لسنوات من جراء الأزمة.

وأوضح أحمد اللحام الرئيس التنفيذي لبنك الشام في بيان صحفي أن فرع البنك في درعا يقدم مجمل الخدمات والمنتجات المصرفية المتكاملة مثل عمليات الإيداع والسحب وتوطين الرواتب وتسديد فواتير الاتصالات الخليوية وإصدار الشيكات وقبولها وخدمات التمويل الشخصي والتمويل التجاري وطلبات الحوالات والتمويل الصغيرة والمتوسطة.

ولفت اللحام إلى أن الاستقرار الأمني الذي شهدته درعا وفتح معبر نصيب الحدودي أسهما في الإسراع بإعادة افتتاح الفرع لتلبية حاجات المنطقة وحجم الأعمال المتوقعة وخاصة مع إقلاع المشاريع وانطلاق عملية إعادة الإعمار في المحافظة، إضافة إلى توفير فرص عمل للكفاءات المحلية ما يسهم بعملية التنمية الاقتصادية والاجتماعية في سورية.

::طباعة::