حقق مانشستر سيتي فوزاً صعباً وثميناً على مستضيفه واتفورد بهدفين لهدف ضمن المرحلة الخامسة عشرة من الدوري الإنكليزي الممتاز لكرة القدم.

متصدر الدوري الإنكليزي سجل هدفاً عبر نجمه الألماني ليروا سانيه في الدقيقة 40، ثم أتبعه بهدف ثان عبر الجزائري رياض محرز في الدقيقة 51، فيما سجل هدف واتفورد الوحيد الفرنسي عبد الله دوكوري في الدقيقة 85 والذي أقلق الضيوف في الدقائق الأخيرة، لكنه لم يكن كافياً لخطف نقطة التعادل على الأقل.

السيتي أمن صدارته بهذا الفوز ووصل إلى النقطة 41، بينما تجمد رصيد واتفورد عند النقطة 20 في المركز الحادي عشر، وأجرى الإسباني بيب غوارديولا مدرب سيتي تغييرات جذرية في خط دفاعه مقارنة مع المباراة الأخيرة التي فاز فيها على بورنموث فدفع بالبلجيكي فنسان كومباني، جون ستونز، كايل ووكر وفابيان دلف بدلاً من الفرنسي ايمريك لابورت، الأرجنتيني نيكولاس أوتامندي، البرازيلي دانيلو والأوكراني الشاب ألكسندر زينتشنكو.

وترك غوارديولا المهاجم الدولي رحيم سترلينغ (8 أهداف و6 تمريرات حاسمة هذا الموسم) على مقاعد البدلاء لمصلحة الجزائري محرز، فيما غاب هدافه التاريخي الأرجنتيني سيرخيو أغويرو بسبب إصابة تحفظ المدرب الإسباني في الحديث عن تفاصيلها قبل انطلاق المباراة.

وارتقى بورنموث إلى المركز السادس بعدما حقق فوزه الأول بعد أربع خسارات، على حساب ضيفه هادرسفيلد تاون بهدفين لهدف، وسجل بورنموث هدفين مبكرين حملاً توقيع كالوم ويلسون في الدقيقة (5) والإسكتلندي راين فرايزر في الدقيقة (22)، رد عليهما الهولندي تيرينس كونغولو في الدقيقة (38)، لكنه لم يكن كافياً لهادرسفيلد الذي شارك في صفوفه الجناح المصري الدولي رمضان صبحي في الدقيقة 78 ولاعب الوسط الألماني – المغربي الأصل عبد الحميد صابري في الدقيقة 75.

وابتعد وستهام عن منطقة الخطر بفوزه الثاني توالياً على حساب ضيفه كارديف سيتي السادس عشر بثلاثة أهداف لهدف مستفيداً من إهدار خصمه ركلة جزاء لجو رالس صدها الحارس البولندي المخضرم لوكاس فابيانسكي في الدقيقة (35)، وتألق في المباراة المهاجم الإسباني لوكاس بيريز، لاعب أرسنال السابق، بتسجيله أول هدفين في الدقيقتين (49 و54) بعد دخوله بديلاً في الدقيقة الأربعين، فيما أضاف ميكائيل أنتونيو في الدقيقة (61) الثالث، قبل أن يسجل جوش مورفي هدفاً شرفياً في اللحظات الأخيرة في الدقيقة (90+5).

وبرغم طرد مبكر للاعبه شاين دافي في الدقيقة (28)، سجل برايتون، عاشر الترتيب، ثلاثة أهداف في الشوط الأول في مرمى ضيفه كريستال بالاس، عن طريق غلين موراي في الدقيقة (24 من ركلة جزاء)، النيجيري ليون بالوغون بعد 25 ثانية من نزوله بديلاً في الدقيقة (31) والروماني الدولي فلورين أندوني من مجهود فردي رائع من منتصف الملعب في الدقيقة (45+4).

وأصبح برايتون أول فريق في الدوري يسجل ثلاثية ويطرد له لاعب في الشوط الأول، منذ مانشستر يونايتد في مواجهة وست هام في أيار 2008، فيما وسجل الصربي لوكا ميليفوييفيتش هدف حفظ الماء الوجه لكريستال بالاس من نقطة الجزاء في الدقيقة (85).

::طباعة::