اختير العداء الكيني اليود كيبشوغي ولاعبة الوثبة الثلاثية الكولومبية كاترين ايبارغوين أفضل رياضي ورياضية لعام 2018 في الحفل السنوي لتوزيع جوائز الاتحاد الدولي لألعاب القوى في موناكو.

وتفوق كيبشوغي على الفرنسي كيفن ماير الذي حطم الرقم القياسي هذا العام في المسابقة العشارية، وكان كيبشوغي حقق رقماً خارقاً في سباق ماراثون (42.195 كلم) برلين مسجلاً 2.01.39 ساعة، وسبق له أن توج بطلاً للعالم في سباق 5 آلاف م في بطولة العالم عام 2003 في باريس عندما تفوق حينها على الأسطورتين المغربي هشام الكروج، والاثيوبي كينينيسا بيكيلي.

وسبق لكيبشوغي ان أحرز برونزية سباق 5 آلاف م في الألعاب الأولمبية في أثينا، والفضية للسباق ذاته في أولمبياد بكين بعدها بأربع سنوات، ثم الميدالية الذهبية في ألعاب ريو دي جانيرو في سباق الماراتون، ولم يخسر كيبشوغي أي سباق ماراثون شارك فيه منذ عام 2013.

وفي فئة السيدات، كان الفوز من نصيب الكولومبية إيبارغوين التي لم تخسر في أي من مشاركاتها الثماني في مسابقة الوثبة الثلاثية وانهت العام بأفضل رقم عالمي مقداره 14.96 متراً.

::طباعة::