شهد الجناح السوري في السوق الخيري السنوي الذي نظمه نادي المرأة الدولي في صوفيا إقبالاً كبيراً من قبل الزوار.

وضم الجناح الذي أقامته السفارة السورية في بلغاريا منتجات من الصناعات التقليدية واليدوية والنسيجية إلى جانب الحلويات والمأكولات السورية وصوراً لمعالم سورية الأثرية والسياحية.

وأشار زوار الجناح إلى الدور الحضاري والثقافي لسورية وأعربوا عن إعجابهم بإرادة الحياة لدى السوريين واستمرارهم في الإبداع والعطاء برغم الأزمة.

وزار الجناح عدد كبير من السفراء والدبلوماسيين المعتمدين في بلغاريا.

شارك في السوق 50 دولة إلى جانب بعض الجمعيات والمنظمات التي تعنى بالشؤون الخيرية والإنسانية.

::طباعة::