نريد حلاً لمشكلة المياه التي باتت تطرق أبوابنا بقوة منذ فترة ولاسيما بعد أن أصبح الظمأ يؤرق الأهالي من جراء تعطل البئر الإرتوازية الوحيدة، على ساحة القرية هكذا تحدث لنا أهالي قرية كناكر في السويداء المكتوون بنيران العطش والمنضمة قريتهم على ما يبدو لقائمة القرى التي تعاني الشح المائي إذ يقول مختار القرية خالد سراي الدين تعطل البئر الإرتوازية للقرية والمخصصة لمياه الشرب من جراء احتراق المضخة الغاطسة آثار امتعاض الأهالي نتيجة وقوعهم في مطب العوز المائي لذلك وبهدف ضخ روح الحياة المائية في هذه البئر قام الأهالي بمراجعة مؤسسة المياه لأنها تعد البيت الشرعي للآبار الإرتوازية لكن المثير للاستغراب- والكلام مازال لمختار القرية- هو قيام القائمين على عملية الإصلاح باستقدام مضخة معطلة كانت مركبة على إحدى آبار الثعلة لكن المؤسسة سوغت عدم عمل المضخة بانخفاض منسوب المياه هناك، مضيفاً أن ما جاءت به المؤسسة من مسوغات لم يقنع المشتركين والأهالي على الإطلاق لأن هناك آباراً إرتوازية خاصة مازالت تعمل ومناسيبها لم تزل كما هي علماً أن كل الآبار تقع على حوض واحد والسؤال المطروح من الأهالي كيف هنا انخفض منسوب المياه بينما مناسيب المياه لدى آبار القطاع الخاص مازالت مستمرة بديمومتها المائية.. سؤال نلقيه على من يملك مفاتيح الحل والمعالجة. طبعاً قلة المياه الملازمة للقرية منذ فترة أرغمت قاطنيها على شراء مياه من القطاع الخاص ووصل سعر النقلة الواحدة إلى ٥٠٠٠ ليرة سورية الأمر الذي أرهق الأهالي مادياً نتيجة شرائهم المياه على نفقتهم الخاصة فضلاً عن ذلك وهذا هو الأهم أن المياه المشتراة غير موثوقة لأنه يتم استجرارها من مصادر غير خاضعة للرقابة المائية.. إذاً بعد أن بات واقع الكهرباء مستقراً والمضخات الغاطسة أصبحت متوافرة لدى المؤسسة فمن غير الممكن إبقاء آبارنا الإرتوازية ترزح تحت وطأة الأعطال غير المسوغة.
بدوره، رئيس وحدة مياه الريف الغربي المهندس سلمان شرف الدين قال: يوجد في كناكر نحو ١٠٠ مشترك فقط ومياه البئر الإرتوازية التي تضخ يومياً تكفي لسد احتياج ٥٠٠ مشترك لذلك تقوم المؤسسة بتأمين المياه للأهالي عن طريق الصهاريج ويتم إرسال نحو ٦ صهاريج وهي تكفي لسد احتياج ١٠٠ مشترك مضيفاً أن البئر بحاجة فقط لتعزيل لأنه يوجد بعض الردميات علماً أن البئر معطلة من فترة قريبة ولا يوجد هناك أي أزمة في المياه في القرية مشيراً إلى أن المضخة الغاطسة صالحة ولكن المشكلة تكمن فقط بوجود ردميات، والمؤسسة مستمرة في تأمين المياه للأهالي والعمل على تعزيل البئر ونحن بصورة الواقع.

::طباعة::