اتفق وفد الاتحاد العام للجمعيات الحرفية السوري مع غرفة صناعة وتجارة أبخازيا على إقامة بيت دائم للمنتجات الحرفية السورية بمساحة 100 متر مربع في أبخازيا ليكون منفذاً لتصدير المنتجات الحرفية إلى دول الاتحاد الروسي وأوروبا باعتبار أبخازيا مقصداً مهماً للسياح الأوروبيين.

جاء ذلك في ختام فعاليات المنتدى السياحي الأبخازي اليوم الذي شارك فيه اتحاد الحرفيين بمعرض خاص بالمنتجات الحرفية السورية أقيم في فندق انتر سوخومي في العاصمة الأبخازية واستمر ثلاثة أيام.

وشملت المشاركة السورية في المعرض الذي امتد على مساحة 150 متراً مربعاً منتجات 33 حرفة يدوية منها تحف نحاسية وموازييك ومفارش طاولات وصابون وبخور وعلب خشبية وغذائيات وموالح وشامبو وصبغات وملابس وأحذية.

وقال المدير الثقافي والإعلامي بمجلس شيوخ الكار المركزي في الاتحاد عدنان تنبكجي: إن المعرض شهد إقبالاً كثيفاً وتم بيع جزء كبير من المنتجات المعروضة , مبيناً أن المعرض يشكل نافذة مهمة لتسويق وبيع المنتجات الحرفية السورية ليس في أبخازيا فحسب بل في كل دول الاتحاد الروسي ومنها إلى أوروبا ولاسيما وأن جمهورية أبخازيا تعتبر مقصداً للسياح الأوروبيين.

 

print