جدد بطريرك انطاكية وسائر المشرق للروم الأرثوذكس يوحنا العاشر يازجي تأكيد ضرورة التصدي للإرهاب الذي يعصف بالمنطقة.

وقال البطريرك يازجي في كلمة في مطرانية مدينة ليماسول القبرصية: ما زال مسلسل الإرهاب يتنقل في منطقتنا وسط تعتيم على ملف المطرانين المخطوفين بولس يازجي مطران أبرشية حلب للروم الأرثوذكس ويوحنا إبراهيم مطران حلب للسريان الأرثوذكس اللذين اختطفتهما التنظيمات الإرهابية بريف حلب.
وتحدث البطريرك يازجي عن المواقف والثوابت الوطنية للكنيسة الأنطاكية، مشيراً إلى زيارة القبارصة إلى كنائس وأديرة سورية وعشقهم لعراقة وقداسة تلك الأديرة التي بقيت صامدة رغم الغمامة السوداء. وشدد يازجي على عمق العلاقات الأخوية التي تربط بين الكنيستين الأنطاكية والقبرصية الأرثوذكسية.

::طباعة::