اكتشفت مجموعة علمية أنه خلال عملية تحميص القهوة تظهر فيها مواد خاصة، تمنع تطور أمراض الزهايمر وباركنسون (الشلل الرعاش).

ويفيد موقع ScienceDaily بأن مجموعة علماء من جامعة تورونتو ومعهد كريمبل للبحوث، درسوا ثلاثة أنواع مختلفة من القهوة، وهي؛ خفيفة التحميص، والمحمصة جيداً مع الكافيين، والمحمصة من دون الكافيين. واتضح للعلماء بأن النوعين الأخيرين منعا انخفاض القدرات المعرفية المرتبطة بالتقدم بالعمر، والتي ترافق عادة الزهايمر وباركنسون، وهذا يعني بأن المفعول الإيجابي للقهوة ليس للكافيين، بل لمركب آخر ينتج خلال عملية التحميص.

وبعد إجراء التحاليل اللازمة تبين بأن هذا المركب هو فينيلندان  phenylindane المضاد للأكسدة الذي يمنع تكون ما يسمى لويحات أميلويد –التليف العصبي الذي يسبب الخرف.

مركب phenylindane هو مركب فريد من نوعه لأنه الوحيد الذي اكتشف في هذه الدراسة، والذي يكبح تراكم (بيتا –أميلويد) و(بروتينات تاو) التي تسبب مرض الزهايمر والشلل الرعاش، حسبما أعلن الباحث دونالد ويفر.

المصدر: نوفوستي

 

::طباعة::