أكدت وزارة المالية الروسية أن البلاد ستنجح في تجاوز العقوبات الأمريكية في حال فرضت على الدين الحكومي الروسي، وذلك بفضل الاحتياطيات المالية التي تراكمت على مر السنين.

وقال نائب وزير المالية الروسي سيرغي ستورتشاك للصحفيين اليوم: لقد نما سوق الاقتراض الروسي خلال السنوات الماضية، حيث أصبح لدينا مؤسساتنا ومستثمرونا، إلى جانب مشاركين فاعلين آخرين في السوق مثل صناديق التقاعد وشركات التأمين، لذلك اعتقد أننا سننجح في التعامل مع العقوبات.

وتابع المسؤول الروسي: يضاف ذلك للاحتياطيات التي راكمتها روسيا خلال السنوات الماضية، والتي يمكن أن نستخدمها لتمويل عجز الميزانية الروسية، لذلك ليس هناك تخوف من ذلك في وزارة المالية الروسية.

وجاءت تصريحات المسؤول في وزارة المالية الروسية بعد أن أعلنت الخارجية الأمريكية أمس أنه سيتم توسيع عقوبات واشنطن ضد موسكو، متذرعة بأن روسيا لم تنفذ الشروط الأمريكية بخصوص الأسلحة الكيميائية.

وفرضت واشنطن عقوبات على دين حكومي لدولة ما يهدف للحد من وصول هذه الدولة إلى أسواق المال العالمية للاقتراض، وفي حال فرضت عقوبات من هذا النوع على روسيا فيستبعد أن تؤثر على وضعها المالي نظراً لاحتياطياتها التي بلغت مطلع تشرين الأول 450 مليار دولار، إضافة لقدرة الحكومة الروسية على الاستدانة من السوق المحلية.

“نوفوستي”

::طباعة::