أعلن الإسباني رافايل نادال المصنف ثانياً عالمياً انسحابه من بطولة الماسترز الختامية لموسم اللاعبين المحترفين واضطراره للخضوع لعملية جراحية في الكاحل الأيمن، ما يضمن للصربي نوفاك ديوكوفيتش إنهاء الموسم في صدارة التصنيف العالمي.

ولم يخض الإسباني الذي تراجع رسمياً لوصافة التصنيف تاركاً الصدارة لديوكوفيتش، أي مباراة منذ انسحابه من نصف نهائي بطولة الولايات المتحدة المفتوحة في أيلول الماضي، وهو غاب عن دورة باريس للماسترز الأسبوع الماضي بسبب آلام في عضلات البطن، وأكد أنه سيغيب عن البطولة الختامية في لندن الأسبوع المقبل.

وتمكن نادال المتوج بـ17 لقباً في البطولات الكبرى “غراند سلام”، من إحراز خمسة ألقاب هذا الموسم أبرزها لقب بطولة فرنسا المفتوحة للمرة الحادية عشرة (رقم قياسي)، إضافة إلى ثلاث دورات للماسترز (تورونتو الكندية وروما ومونتي كارلو).

وأدى انسحاب نادال من دورة باريس الأسبوع الماضي، إلى فقدانه صدارة التصنيف العالمي الذي صدر رسمياً الإثنين، لصالح ديوكوفيتش، وكان في إمكان الإسباني أن يستعيد الصدارة بنهاية الموسم، بحسب ما سيحققه هو والصربي في بطولة الماسترز في لندن (1500 نقطة)، وبإعلان نادال انسحابه من بطولة لندن التي تجمع أفضل ثمانية لاعبين في الموسم، سيحل بدلاً منه الأميركي جون إيسنر المصنف عاشراً.

::طباعة::