أكد رئيس الوزراء الروسي ديميتري ميدفيديف اليوم, أن نهجي بلاده والصين في مجال التجارة الدولية موحدان.

ونقلت وكالة سبوتنيك الروسية عن ميدفيديف قوله عقب اللقاء الدوري الـ 23 لرئيسي الحكومتين الروسية والصينية: إننا نرى أن كل ما تم القيام به من تنسيق وتفاهم بين البلدين يجب أن يدعم التجارة الدولية والتبادل الدولي للاستثمارات لا أن ينطوي في إطار دول أو أقاليم بعينها نظراً لأن هذا يعيق التطور عموماً.

وكانت روسيا والصين وقعتا أمس 3 عقود لتوريد أسلحة برية وبحرية وجوية لبكين.

وأكدت روسيا في وقت سابق من الأسبوع الجاري عزمها على الاحتفاظ بمستوى تعاونها مع الصين في المجالين العسكري التقني والمصرفي على الرغم من العقوبات الأمريكية فيما أكدت الخارجية الصينية أن التعاون الصيني الروسي في المجال العسكري يتم ضمن القوانين الدولية كما أن الصين ستواصل تعزيز التعاون بشكل مستمر مع روسيا بالرغم من العقوبات الأمريكية.

::طباعة::