آخر تحديث: 2019-12-13 19:00:34
شريط الأخبار

مناقشة الواقع الخدمي بالقنيطرة وبحث سبل الإقلاع بالمشاريع

التصنيفات: محليات

ناقش المعنيون بالواقع الخدمي في محافظة القنيطرة القضايا المتعلقة بتنفيذ المشاريع الخدمية والميزات التي تملكها المحافظة والعقبات التي تؤخر تنفيذ المشاريع المقررة.

وخلال اجتماع موسع لمديري المؤسسات الخدمية في المحافظة تراسه وزير الدولة لشؤون تنمية مشاريع المنطقة الجنوبية المهندس رافع أبو أسعد ناقش المشاركون آلية توفير الاعتمادات المالية لتنفيذ المشاريع الخدمية وتأهيل البنى التحتية , مؤكدين جاهزية الدراسات والكشوف التقديرية الخاصة بالمشاريع الخدمية التي يمكن إنجازها خلال العام الجاري بانتظار توفر الاعتمادات لتنفيذها.

وأشار مدير الصحة الدكتور عوض العلي إلى أنه تم خلال العام الحالي تأهيل وصيانة 12 مركزاً صحياً بتكلفة نحو 6 ملايين ليرة, لافتاً إلى الحاجة لمبلغ 157مليون ليرة لترميم المراكز الصحية المتبقية.

مدير التربية فوزات الصالح لفت إلى أن ورشات الصيانة اقتربت من الانتهاء من ترميم 28 مدرسة بقيمة 100 مليون ليرة , مؤكداً الحاجة إلى مبلغ 300 مليون ليرة لصيانة 50 مدرسة متضررة من الإرهاب.

وأشار مدير كهرباء القنيطرة المهندس خالد سليمان إلى متابعة اعمال صيانة الشبكات ومراكز التحويل وفق الإمكانات المتوافرة , مبيناً أنّ المديرية بحاجة إلى نحو300 مليون ليرة كخطة اسعافية ونحو 500 مليون ليرة لتغطية نفقات إنجاز مشاريع التيار الكهربائي من شبكات ومراكز تحويل ومحطات لضخ مياه الشرب.

وعقب الاجتماع قام المشاركون بجولة الى المنطقة الصناعية بالعتم والمنطقة التنموية في قرية عين النورية اطلعوا خلالها على الواقع الحالي والمشاريع التي يتم تنفيذها والاحتياجات الفعلية لتعزيز العمل بعد ان تخلصت المحافظة من الارهاب.

و أوضح وزير الدولة لشؤون تنمية مشاريع المنطقة الجنوبية عقب الجولة أنها تأتي استكمالا للزيارات السابقة بهدف الاطلاع على ما تم إنجازه وتذليل العقبات التي تعترض العمل ورصد الإمكانيات المالية اللازمة للمشاريع الخدمية في كل القطاعات وفق أولويات العمل لإنجازها خلال العام الجاري.

طباعة

التصنيفات: محليات

Comments are closed