استمرت شراكة الصدارة بين مانشستر سيتي حامل اللقب وليفربول بعد الفوز العريض للسيتي على مضيفه بيرنلي بخماسية نظيفة ضمن المرحلة التاسعة من الدوري الإنكليزي الممتاز لكرة القدم.

وشهدت المباراة عودة نجم سيتي الدولي البلجيكي كيفن دي بروين الذي دخل في الدقيقة 58 بعد غياب منذ مطلع الموسم بسبب الإصابة، وبعدما أهدر لاعبو سيتي عدة فرص، افتتح الأرجنتيني سيرخيو أغويرو التسجيل في الدقيقة (17)، وضاعف البرتغالي برناردو سيلفا النتيجة في الدقيقة  (54)، وهزّ لاعب الوسط البرازيلي فرناندينيو شباك بيرنلي بتسديدة صاروخية مضيفاً الهدف الثالث في الدقيقة  (56)، وتابع الجزائري رياض محرز المهرجان مضيفاً الهدف الرابع بطريقة رائعة في الدقيقة  (83)، وختم سانيه المهرجان بتسجيله الهدف الخامس في الدقيقة الأخيرة.

ولحق ليفربول بمانشستر سيتي في الصدارة بفضل هدف نجمه محمد صلاح في مرمى هيدرسفيلد تاون، وعانى ليفربول كثيراً قبل أن ينتصر في المباراة التي سجّل هدفها الوحيد محمد صلاح في الدقيقة الرابعة والعشرين، وهذا الهدف الرابع لصلاح في الدوري الممتاز هذا الموسم والهدف الشخصي رقم 50 له مع الأندية الإنكليزية خلال 83 مباراة في جميع المنافسات، وغاب عن ليفربول العديد من عناصره الأساسية مثل السنغالي مانيه والغيني كيتا، كما أنّ كلوب فضّل عدم الزج بالبرازيليين فيرمينيو وفابيانو من البداية، وصار رصيد ليفربول 23 نقطة وهو ذات رصيد مانشستر سيتي مع أفضلية الأهداف لصالح كتيبة غوارديولا.

بدوره حقق توتنهام فوزه الرابع توالياً على حساب جاره وست هام يونايتد بهدف وحيد ليصعد للمركز الثالث مبقياً على فارق النقطتين مع مانشستر سيتي، ويدين توتنهام بالفوز إلى لاعب وسطه الأرجنتيني ايريك لاميلا صاحب هدف الفوز برأسه في الدقيقة 44.

في بقية المباريات تعادل بورنموث مع ساوثمبتون بلا أهداف، وانتصر كارديف على فولهام بأربعة اهداف لاثنين واستمرت معاناة نيوكاسل صاحب المركز الأخير بخسارته من ضيفه برايتون بهدف وكذلك خسر وولفرهامبتون على أرضه أمام واتفورد بهدفين.

طباعة

عدد القراءات: 3