آخر تحديث: 2019-12-13 00:10:44
شريط الأخبار

دراسة جديدة لربط اتصالات الحسكة بالكبل الضوئي

التصنيفات: محليات

انتهى فرع الشركة السورية للاتصالات في الحسكة من إعداد دراسة فنية جديدة لربط اتصالات المحافظة بالكبل الضوئي بدلاً من ربطها فضائياً.

وذكر مدير الفرع الدكتور المهندس جميل بلال أن هذه الدراسة تمتاز عن الدراسات السابقة بأنها آخر أحدث دراسة تم إجراؤها، كما أنها تتضمن مد كبل ضوئي بين محافظتي الحسكة ودير الزور بشكل مباشر من مدينة الحسكة وصولاً إلى مدينة دير الزور بمحاذاة ما يسمى طريق الخرافي، ومن دون أي محطة تقوية وسيطة لمسافة تصل إلى نحو 145 كم، حيث أضحى هذا الخيار ممكناً فنياً في ظل التطور الذي شهده قطاع الاتصالات في السنوات الأخيرة، فقد كانت الدراسات السابقة تتضمن مد كبل ضوئي عبر أحد مسارين إما عبر مسار الحسكة – حلب أو عبر مسار الحسكة – دير الزور لكن مروراً بمحطات تقوية وسيطة من خلال المراكز الهاتفية الموجودة على أي من المسارين.

وأوضح بلال أن فنيي الفرع وكوادره الهندسية قاموا بإعداد الدراسة التي تتضمن مدة تنفيذ لا تتجاوز الثلاثة شهور، وتم رفع الدراسة إلى الإدارة العامة للشركة السورية للاتصالات في دمشق من أجل إقرارها ورصد الاعتمادات المالية اللازمة لها وإدراجها ضمن خطة الشركة للمرحلة القادمة للتنفيذ.

وأكد بلال أنه بعد تنفيذ هذه الدراسة وإنجازها ومد الكبل الضوئي وربط اتصالات المحافظة به ووضعه بالاستثمار تصبح الاتصالات بين الحسكة والعاصمة دمشق والمحافظات الأخرى والخارج أفضل بكثير من الآن، كما تتحسن كل الخدمات الأخرى عبر الاتصالات كـ «الفاكس» وتبادل المعطيات وشبكات المؤسسات والبنوك والشركات، كما سيتم تشغيل النت السوري في المحافظة عبر الكبل الضوئي الجديد، علماً أن انقطاع خدمة الإنترنت عن الحسكة حصل بسبب انقطاع الكبل الضوئي بين الحسكة وحلب وخروجه من الخدمة في تاريخ 11 / 4 / 2013 نتيجة الأعمال الإرهابية التي أدت فيما بعد إلى توقف جميع الاتصالات في المحافظة وانقطاعها كلياً ما دفع بالحكومة إلى ربط اتصالات الحسكة فضائياً عبر القمر الصناعي الصيني.

طباعة

التصنيفات: محليات

Comments are closed