ينتظر «أبو زكور» ابن مدينة حلب الذي يشتهر بلقب (الرجل الأصفر) قبول ترشيحه لموسوعة «غينيس» للأرقام القياسية بعد دعوة تلقاها لدخول المنافسة، حيث أوضح أن ما يؤخر هذا الترشح عهد قطعه على نفسه بألا يقدم على هذه الخطوة قبل عودة الحياة الآمنة والطبيعية للناس في سورية كلها. فاللون الأصفر الذي يرافق حياة «أبو زكور» طوال عقود بات جزءاً لا يتجزأ من حياته وماضيه ومستقبله. ووفقاً لموقع دراما نيوز, فإن «أبو زكور» يلبس اللون الأصفر منذ 25 /1 / 1983 وهو سبب شخصي تطور مع تقدمه بالعمر أكثر، ليتعلق بهذا اللون، ولاسيما عندما وجد أن ارتداءه اللون الأصفر يدخل البهجة والسرور إلى قلب كل من يراه. لاقى الرجل الأصفر منذ سنوات تعاطفاً كبيراً من قبل السوريين عندما ظهر في شريط مصور أثناء اختطافه من قبل المجموعات الإرهابية، حيث يظهر هذا الفيديو الشهير قيام المسلحين بإهانته وتعذيبه جسدياً ونفسياً قبل أن يطلقوا سراحه من دون أن يتمكنوا من إبعاده عن إدمان لونه المفضل.

::طباعة::