طالب خبراء في منظمة الأمم المتحدة النظام السعودي بالإفراج فوراً ودون شروط عن جميع الناشطات الحقوقيات اللاتي يحتجزهن بسبب الدفاع عن حقوق الإنسان.

ونقلت رويترز عن الخبراء قولهم في بيان: إنه يجب اطلاق سراح ست نساء محتجزات في السعودية وإن عقوبة الإعدام التي تواجهها إسراء الغمغام أمر يستحق الشجب.

وأشار الخبراء إلى أنهم يجرون اتصالات مع النظام السعودي بشأن هذا الأمر, وقالوا: إن إسراء الغمغام تحاكم بتهم تفتقر إلى أساس قانوني فيما يبدو أمام محكمة تنظر بقضايا تتعلق بالإرهاب وإنها لا تحصل على مساعدة محام بينما الناشطات الخمس الأخريات وبينهن الناشطتان البارزتان سمر بدوي وهتون الفاسي محتجزات في الحبس الانفرادي.

وأضاف الخبراء: من المستهجن أن تواجه الغمغام عقوبة الإعدام لأنها تمارس حقها الإنساني الأساسي في التجمع السلمي ويجب ألا يعاقب أحد على ممارسة أبسط حقوقه الإنسانية.

::طباعة::