طالبت وزارة الخارجية الروسية اليوم بعدم استغلال المزاعم التي تساق ضد روسيا بشأن استهداف منظمة حظر الأسلحة الكيميائية بهجوم الكتروني لتحقيق أهداف جيوسياسية , مشددة على أن موسكو كانت دوماً تحمي معاهدة حظر انتشار الأسلحة الكيميائية.

وقالت الوزارة في بيان: روسيا حمت دائماً وستواصل حماية معاهدة حظر انتشار الأسلحة الكيميائية وندعو إلى عدم السماح باستخدام الوضع القائم في ألعاب جيوسياسية، نحن ضد تقويض سلطة منظمة حظر الأسلحة الكيميائية وتشويه سمعتها بعد أن كانت في الماضي القريب منظمة فعالة جداً وحصلت عام 2013 على جائزة نوبل للسلام.

وكانت وزارة الدفاع الهولندية زعمت في الرابع من الشهر الجاري أن المخابرات الهولندية تمكنت من منع وقوع هجوم إلكتروني على منظمة حظر الأسلحة الكيميائية واتهمت 4 مواطنين روس بالتورط فيه.

وأكدت وزارة الخارجية الروسية من جانبها أن الاتهامات الهولندية لا أساس لها وأنها تشكل مثالاً على سياسة تمارسها دول غربية وصلت إلى مستوى الظلامية.

::طباعة::