تابعت وحدات من الجيش العربي السوري بالتعاون مع القوات الرديفة تعزيز انتشارها في عمق الجروف الصخرية على تخوم تلول الصفا في عمق بادية السويداء الشرقية وأوقعت قتلى ومصابين بين إرهابيي “داعش” المتحصنين فيها.

وذكر مراسل سانا الحربي في السويداء أن وحدات الجيش واصلت عملياتها على محاور تحرك وتمركز إرهابيي التنظيم التكفيري في الجروف الصخرية ذات التضاريس البازلتية شديدة الوعورة والمليئة بالتشققات والمغاور والكهوف التي يتخذونها كمخابىء وتحصينات طبيعية للتواري والقنص عبر رمايات مدفعية وجوية مركزة أسفرت عن تدمير نقاط تحصين وأوكار وأسلحة وذخائر لهم مع القضاء على أعداد منهم.

ولفت المراسل إلى أن وحدات الجيش واصلت تشديد الطوق على الإرهابيين واشتبكت مع اعداد منهم حاولوا التسلل باتجاه إحدى نقاطها بعمق الجروف في محاولة يائسة لكسر الطوق عنهم وأوقعت بينهم قتلى ومصابين.

وبين المراسل أن العمليات المتواصلة لوحدات الجيش والقوات الرديفة في المنطقة أسهمت بتضييق الخناق على إرهابيي تنظيم “داعش” المدرج على لائحة الإرهاب الدولية بعد تدمير خطوط دفاعهم وقطع طرق ومصادر إمدادهم وإفشال محاولات تسللهم وفرارهم خارج المنطقة.

 

::طباعة::