سجل الفائض في الميزان التجاري الصيني رقماً قياسياً جديداً في أيلول الماضي رغم فرض إدارة الرئيس الأميركي دونالد ترامب رسوماً جمركية مشددة على صادرات بكين.

ووفقاً لوكالة الصحافة الفرنسية فقد أظهرت الأرقام الصادرة اليوم عن الجمارك الصينية أن هذا الفائض ازداد الشهر الماضي ليصل إلى 13ر34 مليار دولار وذلك بعدما حقق رقماً قياسياً في آب الماضي بلغ 05ر31 مليار دولار .

وقال المتحدث باسم الجمارك الصينية لي كويوين: إن التوتر التجاري الصيني الأميركي تسبب بمشكلات وطال نمو تجارتنا الدولية، لكنه رأى أن هذه التبعات سيتم احتواؤها.

::طباعة::