أعلنت الأمانة السورية للتنمية في محافظة اللاذقية مشاركتها لأول مرة في حملة الكشف المبكر عن سرطان الثدي عن طريق أربع منارات مجتمعية موزعة في المحافظة ريفاً ومدينة وهي (منارة الشيخ ضاهر المجتمعية ومنارة الفاخورة, ومنارة الصليبة, ومنارة القطيلبية في ريف جبلة).
وبيّن سيد أحمد متولي -منسق إداري في منارة الشيخ ضاهر المجتمعة- أن الأمانة السورية للتنمية تعمل من خلال ندوات التوعية على أهمية الفحص الدوري للكشف عنه إضافة إلى تدريبهن على كيفية إجراء الفحص الذاتي, ونقل السيدات اللواتي بحاجة للتصوير الشعاعي إلى المراكز الصحية ومتابعة العملية العلاجية للسيدات اللواتي يستدعي وضعهن العلاج.
وتابع متولي: تم البدء بالحملة بالتنسيق مع الهلال الأحمر العربي السوري, حيث يتم تأمين المواصلات ونقل السيدات من المراكز المجتمعية للأمانة السورية للتنمية إلى المراكز المتعاقدين معهم لفحصهم من الهلال الأحمر العربي السوري، مشيراً إلى وجود اتفاقية مع مشفى تشرين الجامعي لنقل الحالات التي تتطلب أخذ خزعة أو إصابات، وحتى الآن لم يتم نقل أي حالة مرضية كما يقول. مشيراً إلى الاقبال الكبير للسيدات وهذا لم يكن متوقعاً وأضاف: إنه يتم يومياً إرسال مابين 12 إلى 15 سيدة إلى المراكز الخاصة للفحص من منارة الشيخ ضاهر وهنا تحكمنا القدرة الاستيعابية للمراكز, حيث يتم العمل والتنسيق نفسه في بقية المنارات, إذ بلغ العدد الكلي للواتي خضعن للفحص عن طريق المنارات في محافظة اللاذقية منذ بداية الحملة وحتى الآن 323 حالة.

::طباعة::