آخر تحديث: 2020-10-21 10:39:52

مسألة حساسة

التصنيفات: رياضة

ازدحام كبير في ملاعبنا الخضراء إلى درجة أن الكرة لم تهدأ مع نهاية أسبوع وبداية أسبوع آخر من دوري رجال المحترفين إلى شبابها إلى دوري أندية الدرجة الأولى، وهذا يتطلب جهوداً مضاعفة من لجنة الحكام حتى لايقع خطأ تحكيمي في إحدى المباريات قد تكلف الكثير نتيجة الضغط الكبير الذي يتعرض له حكامنا، ولاسيما أنه وقع بعض من هذه الأخطاء في مباريات دوري المحترفين وحصل أكثر من اعتراض على بعض الحالات.
هناك بعض خبراء الكرة وجه بعض الانتقادات للجنة الحكام ولاسيما فيما يتعلق بتعيين حكام دوري الأولى والثانية في جداول أعددت مسبقاً وقبل أن تبدأ المباريات، وهذا خطأ فادح.
لأن إمكانية حصول التحييز قد تكون واردة لمصلحة هذا الفريق أو ذاك، ولاسيّما إذا ما أخذنا بالحسبان أجور الحكام الضئيلة جداً التي هي في الأغلب تدفع من قبل الأندية المستضيفة للمباريات، لذلك احتمال شراء المباراة وارد من جهة، ومن جهة أخرى أن لجنة الحكام ابتعدت عن موضوعية اختيار الحكم الأكفأ حسب أهمية المباراة، وباختصار إن التعيين جاء من دون مراعاة لهذه المسألة الحساسة جداً التي ستظهر أخطاؤها الكثيرة كلما تقدمت المراحل من عمر الدوري
وإذا كانت إمكانية التأثير على الحكام في المراحل الأولى من الدوري غير واردة إلا أنّها مع تقدم المسابقة مرحلة بعد أخرى سيكون هناك أخطاء ربما تحصل، لذلك من الأفضل ألا يتم إعلان أسماء الحكام قبل وقت طويل، كما سيكون من الأفضل أن يتم تعيين الحكام وفقاً لأدائهم وليس وفقاً لأي مقومات أخرى تمنح الأفضلية لحكم على آخر.

طباعة

التصنيفات: رياضة

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعي


Comments are closed