طالب الحزب الديمقراطي الاشتراكي الألماني المشارك في الائتلاف الحكومي برلمان بلاده البوندستاغ اليوم بمنع تمرير صفقات الأسلحة الألمانية إلى النظام السعودي تعبيراً عن رفضه للعدوان الوحشي الذي يقوده هذا النظام ضد اليمنيين منذ أكثر من ثلاثة أعوام.

وكان مجلس الأمن الاتحادي الألماني وافق الشهر الماضي على تمرير صفقات سلاح إلى النظام السعودي على الرغم من حظر بيع الأسلحة للأطراف المتورطة في العدوان على اليمن.

ونقلت مجلة دير شبيغل عن رئيسة الحزب الاشتراكي الديمقراطي أندريا ناليس قولها: إن هذه الصفقة غير عادلة، مضيفة: إن احتمال مشاركة السفن الألمانية في الحصار البحري ضد اليمن الذي أدى إلى كارثة إنسانية لا تطاق غير مقبول أخلاقياً ومخالفة للقانون الدولي.

ودعت ناليس إلى التوقف عن منح تراخيص التصدير للسفن التي يطلبها النظام السعودي وقالت: من غير المعقول تقديم المزيد من القوارب إلى السعودية.

print