انطلقت منافسات بطولة العرض الوطني السابع لجمال الخيول العربية الأصيلة التي تقيمها الجمعية السورية للخيول العربية بالتعاون مع مكتب الخيول العربية بوزارة الزراعة والاصلاح الزراعي اليوم على أرض نادي الشهيد باسل الأسد للرماية والفروسية في الديماس بريف دمشق وتستمر ليومين.

منافسات قوية بدأت بين 107 جياد على ألقاب عدد من البطولات ضمن العرض بعد أن تم توزيعها على عدد من الفئات وهي الأمهر والمهرات والأفراس والأحصنة ضمن أعمار محددة وبإشراف لجنة دولية متخصصة تضم مجموعة من الحكام المعتمدين لهذا النوع من البطولات.

حفل الافتتاح شهد عروضاً أكروباتية متميزة لفرسان نادي الشرطة حيث قدموا مجموعة من عروض العاب الفروسية التراثية وسط تشجيع كبير لمحبي وعشاق هذه الرياضة.

و قال مدير الجمعية السورية للخيول العربية الأصيلة الدكتور طارق عبد الرحيم في حفل الافتتاح: إن البطولة تحظى بمشاركة نخبة متميزة من الخيول العربية المعتمدة لدى المنظمة العالمية للجواد العربي “الواهو” التي تصدرت سلالات الخيل العربية المنتشرة في العالم لتميزها بصفات إضافية في الجمال والقوة.

وأضاف عبد الرحيم: تأتي هذه البطولة بعد انقطاع استمر لعدة لسنوات بسبب الظروف الصعبة التي تعرضت لها سورية وهي بداية جيدة لاستئناف بطولات الجمال التي سبق أن تألقت سورية في تنظيمها بإقامتها ستة عروض متنوعة بمشاركة كبيرة لتحقق نقلة نوعية على صعيد منافسات الجمال .

وأبدى الحكم الدولي باسل الجدعان مشرف البطولة سعادته لعودة بطولات الجمال إلى سابق عهدها مشيراً إلى المشاركة الكبيرة التي حظيت بها البطولة حيث تعد مؤشراً لعودة الحياة إلى طبيعتها في سورية لافتاً في الوقت ذاته إلى إصرار مربي الخيول العربية في سورية على المشاركة في كل النشاطات التي تهتم بالجواد العربي الأصيل وتهدف إلى تطويره.

و أوضح الحكم غياث الشايب أن منافسات اليوم الأول ضمت 67 جواداً عربياً من منشأ سوري فيما سيخوض منافسات اليوم الثاني 40 جواداً عربياً مستورداً مع العلم أن جميع الخيول العربية مسجلة في كتب الانساب المعتمدة, لافتاً إلى أهمية البطولة لمربي هذه الثروة الوطنية لكونها فرصة مهمة لمعرفة مستوى خيولهم مقارنة بصفات الجمال الأساسية.

وكانت الجمعية أقامت ستة عروض سابقا قبل عام 2011 نالت إعجاب عشاق الفروسية وخبراء الخيل العربية على مستوى العالم بصفاء دمها ونقاء سلالتها وجمالها الفريد كما أقامت دورة التحكيم الأولى في سورية لتأهيل حكام محليين لبطولات جمال الخيول العربية الأصيلة.

طباعة
عدد القراءات: 2