اعتبرت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا أن الولايات المتحدة الأمريكية لا تستحق لقب قوة عظمى واصفة إجراءات واشنطن ضد الصين بأنها محبطة.

وقالت زاخاروفا خلال مؤتمر صحفي اليوم تعليقا على اتهامات نائب الرئيس الأمريكي مايك بينس للصين بالتدخل في الشؤون الداخلية الأمريكية: ما يحدث من جانب واشنطن ضد الصين شيء محبط جداً وهذا التصرف لا يليق بقوة عظمى، مضيفة: إن الدور الذي تسعى إليه واشنطن يتعلق بالحرب التجارية التي سمحت الولايات المتحدة لنفسها ببدئها ضد الصين.

وأضافت الدبلوماسية الروسية: إن أمريكا تحتاج لوجود مذنبين بشكل دائم وتمكنت في وقت سابق من معالجة الفضاء الداخلي وعثروا على المذنب في الداخل ورأينا العديد من الحالات خلال حملة الانتخابات ووجهت اتهامات عديدة لجهات مختلفة والآن نرى أنها قررت التوجه إلى المجتمع الدولي من أجل توسيع النطاق أو إدراك أن السوق المحلي قد جف أو لم يستوف المتطلبات المذكورة وهناك حاجة دائمة لمذنبين يمكن تعليق فشلهم عليهم أو للذين يمكن تخويفهم.

print