وصفت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا تهديدات مندوبة الولايات المتحدة لدى حلف شمال الأطلسي “ناتو” لموسكو بأنها خطيرة وتنم عن سلوك عدواني وغير بناء.

وقالت زاخاروفا اليوم رداً على تصريح للمندوبة الأمريكية وجهت فيه تهديداً لموسكو وفق ما نقل موقع روسيا اليوم: إن الخبراء العسكريين الروس سيقدمون إجابة وافية حول جوهر التهديدات الأمريكية لروسيا التي أدلت بها المندوبة الأمريكية.

وأضافت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية: ثمة انطباع بأن هؤلاء الأشخاص الذين يدلون بمثل هذه التصريحات لا يدركون مسؤوليتهم ولا يعون مدى خطورة هذه اللهجة.

وتساءلت زاخاروفا: من خول المندوبة الأمريكية لدى الناتو بأن تدلي بمثل هذه التصريحات.. هل هو الشعب الأمريكي.. هل يعرف مواطنو الولايات المتحدة أن دبلوماسييهم الذين يحصلون على الأموال من ضرائبهم يتصرفون بشكل عدواني وغير بناء.

وتابعت زاخاروفا : من السهل جدا تدمير وتحطيم كل شيء لكن من الصعب جدا إصلاح ما تم تدميره وعلى الدبلوماسية الأمريكية أن تبذل جهودا كبيرة من أجل محو آثار أخطائها.

وكانت المندوبة الأمريكية لدى حلف الناتو كاي بايلي هاتشيسون قالت في مؤتمر صحفي اليوم أنه “إذا استمرت موسكو في تطوير منظومات الصواريخ المجنحة المتوسطة المدى فستنظر واشنطن في احتمال توجيه ضربة عسكرية إلى روسيا قبل أن تبدأ تشغيل تلك المنظومات”.

print