أكد وزير الخارجية البيلاروسي فلاديمير ماكي أن مكافحة الإرهاب العالمي تفرض على جميع الدول الالتزام بالقانون الدولي والتخلي عن المعايير المزدوجة.

ونقلت وكالة سبوتنيك عن ماكي قوله خلال حوار سياسي في إطار مناقشة عامة للجمعية العامة للأمم المتحدة اليوم: هناك خطر مشترك بين الجميع وهو الإرهاب ومكافحته تتطلب نهجاً شاملاً حيث تلتزم جميع الدول بمبادئ القانون الدولي وتبتعد عن المعايير المزدوجة، مشيراً إلى أن مينسك ستدعم جهود إدارة الأمم المتحدة بإحداث جبهة موحدة ضد الإرهاب.

وأضاف ماكي: إن مساهمة بلدنا في عمليات الدمج العالمية في هذا المجال ستكون مؤتمراً دولياً رفيع المستوى نظمته بيلاروسيا بالتعاون مع منظمة الأمن والتعاون في أوروبا حول مسائل الوقاية ومكافحة الإرهاب في عصر التكنولوجيا.

وسيعقد في مينسك يومي الـ 9 والـ 10 من تشرين الأول الجاري مؤتمر دولي رفيع المستوى حول مسائل الوقاية ومكافحة الإرهاب في عصر التكنولوجيا.

print